-->
U3F1ZWV6ZTMxMzgwMzkyNjgyX0FjdGl2YXRpb24zNTU0OTY1NTQxMzU=
recent
أخبار ساخنة

نظم إدارة التعلم التعاوني المفهوم وانواعها ومكوناتها وطرق بنائها



نظم إدارة التعلم التعاوني

المفهوم: 

  •  عبارة عن حزم برامج متكاملة تشكل نظاما لإدارة المحتوي المعرفي المطلوب تعلمه أو التدرب عليه وتوفر أدوات للتحكم في عملية التعلم.
  •  وقد يسمي احيانا (بيئة التعلم الافتراضية).
  •  هو عبارة عن برامج مصممة تقوم بإدارة العملية التعليمية الإلكترونية باستخدام أنظمة إلكترونية خاصة وتقنيات الاتصال والتكنولوجيــــا الحديثـة يضم خدمات خاصة بالمحتوى التعليمي الإلكتروني يسمح بمنح الطلاب والمعلمين والمشرفين إمكانية الدخول إليه.
  •  ومن تلك الخدمات (القبول والتسجيل، التسجيل في المقررات، إدارة المقررات، التقييمات، متابعة تعلم الطالب، الإشراف على أدوات الاتصال المتزامن وغير المتزامن).

المميزات:

  1.  واجهه رسومية: تسهل التعامل معها من خلال وجود الأزرار والصور والقوائم مع قدرة المتعلم على تغيير بعض ھذه الخصائص مثل لون الواجھة.
  2.  التسجيل: تتیح ھذه الأنظمة للطلاب التسجیل في المقررات ومتابعة تفاصیل سیر المقررات الدراسية.
  3.  التخصيص: تتیح ھذه الخاصیة التحكم في طریقة عمل واجھة نظام إدارة التعلم مثل تغییر اللغة، أو تغییر الطریقة التي یتم بھا تنبیه المستخدم لوجود مشاركات جدیدة أو تلقي رسالة خاصة أو برید إلكتروني، وھذه الخاصیة مھمة لأن المستخدمین المتعددین لھم تفضیلات مختلفة.
  4.  المساعدة في توصيل المعلومة: وجود أمثلة أو طرق لشرح كیفیة تحمیل الملفات والصور أو إعطاء اختبارات للمتعلمین مع تعدد خیارات توصیل المحتوى للمتعلم.
  5.  الجدولة: وتعني جدولة المقرر على الأسابیع الدراسیة وتحدید مواعید تسلیم الواجبات أو الاختبارات أو الأنشطة.
  6.  التواصل: یمكن أن تدعم ھذه الأنظمة عملیة التواصل بین المعلم والمتعلم، من خلال القدرة على إرسال رسالة لجمیع الطلاب أو بعضھم، وإرسال ُ مجدو ٍل للرسائل الإلكترونیة ویمكن أن یتواصل الطلاب فیما بینھم أو مع المعلم عن طریق غرفة للدردشة أومنتدیات النقاش.
  7.  الفصول الإفتراضية: یمكن أن تحتوي ھذه الأنظمة على فصول افتراضیة عبر الإنترنت، ویمكن أن تسمح للمعلم بإرسال دعوات للطلاب حتى ینضموا للفصل الافتراضي.
  8.  دعم شبكات التواصل: یمكن لھذه الأنظمة أن تكون متكاملة مع شبكات التواصل الاجتماعي، مثل القدرة على مشاركة محتوى من داخل ھذه الأنظمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل فیسبوك Facebook أو تویتر Twitter.
  9.  التقارير: یمكن أن تحتوي ھذه الأنظمة على مجموعة من التقاریر التي تتعلق بالطلاب ودرجاتھم والمقررات الدراسیة ودرجات الاختبار بحیث یمكن تصدیرھا على شكل ملفات Excel أو Pdf أو عرضھا على شكل رسوم بیانیة Charts مما یسھل فھمھا.
  10.  الإختبارات: تساعد ھذه الأنظمة المعلمین على تقدیم أش ٍ كال متعددة من الاختبارات، وقد توفر ھذه الأنظمة نماذج جاھزة للاختبارات توفر الوقت.
  11.  الشهادات: یمكن أن تدعم ھذه الأنظمة طباعة الشھادات الخاصة بالمتعلمین (سواء كانوا طلابا أو موظفي شركات) أو طباعة السجل المھاري أو عدد النقاط المكتسبة من قبل الموظف في الشركة والتي تعكس عدد الدورات التي حصل علیھا.
  12.  التعلم النقال: بدأ العدید من مزودي أنظمة إدارة التعلم بإضافة میزات تدعم استخدام ھذه الأنظمة عن طریق الھواتف الذكیة، بحیث تعمل ھذه الأنظمة بطریقة تتناسب مع طبیعة الجھاز المستخدم. ولھذا نجد أن بعض الصفحات حین تصفحھا من الإنترنت تعرض على المستخدم الذھاب إلى نسخة المحمول Mobile Friendly بحیث یكون عرضھا أكثر ملاءمة للأجھزة المتنقلة.
  13.  آداه التعلم المدمج: یمكن استخدام ھذه الأنظمة لإدارة المقررات الدراسیة من خلال إتاحة بعضھا عبر شبكة الإنترنت أونلاین Online جنباً إلى جنب مع التعلم وجھاً لوجھ Face-to-Face ،وھو ما یسمى بالتعلم المدمج أو المخلوط أو الھجین.
  14.  التلعيب: بعض أنظمة التعلم تعطي القدرة على استخدام عناصر اللعب (النقاط- الأوسمة- المستویات- التحدیات- التنافس) في بناء الحوافز والمكافآت لموقف تعلیمي، مما یجعل الطلاب أكثر اندماجاً مع العملیة التعلیمیة ویرفع من مستوى الدافعیة، فعلى سبیل المثال تمنح بعض الأنظمة أوسمة للطلاب حينما يقومون بإنجاز مھمة معینة.

أنواع نظم إدارة التعلم التعاوني

أنظمة إدارة المحتوى CMS:

- يعد نظام إدارة المحتوى كتطبيق برمجي أو أحيانا مجموعة من البرامج ذات الصلة التي تُستخدم لإنشاء المحتوى الرقمي وإدارته.
- ونعني بهذا انه الاساس او النظام الذي يساعدك على ادخال البيانات (المحتوى) بطريقة منتظمة ومخصصة حسب رغبة مستخدمه، وتختلف نظم إدارة المحتوى من واحد الى الآخر ولكن معظمها تعمل على شبكة الإنترنت، من الاشياء التي يمكنك القيام بها بهذه الأنظمة إنشاء وتحرير المحتوى النصي، الأفلام، والصور، إعداد التقارير، وتوزيع محتوى والمعلومات وأنواع أخرى عديدة.

مميزات نظام إدارة المحتوى:

  1.  لوحة تحكم بسيطة وسهله.
  2.  سهولة إنشاء الصفحات التعريفية والأقسام الرئيسية والفرعية.
  3.  سهوله إنشاء وإدارة المنشورات مع إمكانية تمييزها.
  4.  إمكانية إضافة المديرين وتقسيم الصلاحيات على الموظفين.
  5.  أدوات خاصة بتحسين الظهور في محركات البحث SEO.
  6. سهولة إضافة قوالب جديدة والتحكم بقوائم وواجهات الموقع.
  7. المرونة في ترتيب وإعادة عرض المحتوى بأنواعه المختلفة.
  8.  دعم تعدد اللغات وإمكانية إضافة لغات جديدة.
  9.  دعم الإضافات البرمجية المختلفة.
  10.  دعم لاداه التحليل التسويقي GOOGLE ANALYTICS.
  11. عيوب نظام إدارة المحتوى:
  12.  النظام الأساسي عرضة للاقتحام
  13.  المشاكل في عرض موقعك بالطريقة التي تريدها بالضبط
  14.  حدوث بعض المشكلات المتعلقة بالسرعة والمواقع المتأخرة
  15. امثله: WordPress – Wix – Blogger

أنظمة إدارة التعلم LMS:

عبارة عن نظام رقمي مصمم خصيصا لإدارة مقررات إلكترونية وإتاحة عمل تعاوني بين، المعلم والمتعلم.

تمكننا هذه الأنظمة من:

إدارة المستخدمين - إدارة المادة التعليمية - إدارة الاتصال - إدارة الأنشطة.

مميزات أنظمة إدارة التعلم:

  1.  واجهة رسومية
  2. التسجيل
  3.  التخصيص
  4.  المساعدة في إنشاء المحتوى وتوصيله
  5.  الجدولة وإدارة المحتوى
  6.  الاختبارات
  7.  التواصل
  8.  الفصول الافتراضية
  9.  دعم شبكات التواصل الاجتماعية
امثلة: Blackboard – Moodle – Edmodo – Schoology

أنظمة إدارة المحتوى التعليمي LCMS:

• هي شكل متطور من أشكال LMS
• تجمع بين إنشاء المحتوى وإدارته في نفس الوقت وبالتالي فهي تجمع بين مميزات النظامين
يستخدم في حالة زيادة عدد المقررات والطلاب
امثلة: Tool Book -Articulate - Course Lab

أنواع نماذج نظم إدارة التعلم

مفهوم نظام البلاك بورد

من الأنظمة مغلقة المصدر وهو نظام لإدارة التعلم الكتر ونيا أو عن بعد ومتابعة الطلاب ومراقيه كفاءة العملية التعليمية ويتيح للطلاب أن يتواصلوا مع المقررات الدراسية خارج قاعات المحاضرات في أي وقت ومن أي مكان وأيضا التواصل مع أستاذ المقرر وبقية زملائهم والتفاعل معهم.

الخدمات الأساسية للبلاك بورد:

  1.  توفير أدوات تفاعل المتعلم: الإعلانات - التقويم الزمني - المهام – التقديرات - دليل المستخدمين - دفتر العناوين.
  2. عرض المحتوى
  3.  الأتصال: يتيح النظام ثلاث طرق للتواصل بين الطلاب بعضهم البعض وبينهم وبين المعلم:
  •  ارسال واستقبال الرسائل البردية
  •  لوحات النقاش
  •  الفصل الافتراضي


المراحل التي يجب على المعلم إتباعها عند بناء المقرر

  1.  قم بتهيئة نفسك
  2.  إعداد المواد التعليمية
  3.  توصيف المقرر
  4.  تحديد أساليب إتاحة المواد التعليمية
  5.  تصميم استراتيجيات التفاعل
  6.  دمج التكنولوجيا في مكونات المقرر
  7.  المراجعة الدورية للمحتوي
  8.  بناء خطة تقييم التعلم

مميزات البلاك بورد للمعلم

  1.  تقديم المادة التعليمية عبر الأنترنت وعبر الوسائط المتعددة.
  2.  تقديم أدوات تواصل متعددة لتواصل الطالب مع المعلم.
  3.  توزيع الواجبات والاختبارات وتصحيحها الكترونياً.
  4.  تقويم الطلاب عبر أدوات متعددة وتحديد مستوياتهم ومدى تحصلهم الدراسي.
  5.  تخفيف العبء على المعلم من المراجعات والتصحيح ورصد الدرجات.

مميزات البلاك بورد للطالب

  1.  الاستفادة من المحتوى التعليمي المتوفر بالمنصة التفاعلية.
  2. التواصل مع المعلم أو مع الطلاب في مجموعات والاطلاع على الاعلانات.
  3. الاطلاع على مدى التقدم في المقرر والاطلاع على درجات الطالب بأمان وخصوصية.
  4.  يتيح للطالب إجراء الاختبارات ورفع الدرجات وتلقى التغذية الراجعة.
  5.  السهولة في التصفح العلمي بطرق مختلفة باستخدام الوسائط المتعددة.

عيوب البلاك بورد

  1.  التحديات التي قد تواجهه الطلاب في التعامل مع تقنيه غير مألوفة لديهم.
  2.  القيود المفروضة على النظام التي قد تحد من الاستفادة من مجموعه من المواد المتنوعة لدعم المتعلمين.

مفهوم نظام المودل:


هو عبارة عن منصة تعليمية للتعلم الإلكتروني هو نظام لإدارة التعليم الإلكتروني ويتضمن وحدات نشاط مثل المنتديات، اختبارات، مهام.

مميزات المودل

  1.  التكلفة المنخفضة نسبيا
  2.  امكانية تطوير المنصة بما يناسب احتياجاتك حيث انها مفتوحة المصدر وقابلة للتطوير والتعديل في اي وقت.
  3.  نظام الحماية والامان مرتفع وقوي.
  4.  يدعم النظام المعيار العالمي لتصميم المقررات الإلكترونية (SCORM).
  5.  متاح للاستخدام على الهواتف واجهزة التابلت.
  6.  يدعم النظام اكثر (45) لغة وهو معرب بالكامل.
  7.  امكانية الدمج مع مختلف انواع الفصول الافتراضية

عيوب المودل

  1.  برغم انه مجاني ولكنها مجانية فقط كبداية حيث تأتي الكثير من التكاليف المخفية لاحقا
  2.  التعقيد
  3.  نظرًا لكونه برنامج مفتوح المصدر فإنه يتطلب ترقيته باستمرار وليس من السهل دائمًا الحصول على دعم
  4.  صعوبة الترقية الى الاصدارات الجديدة فلا تتم عملية الترقية كما يجب دائما
  5.  استخدام مقدم استضافة موثوق به للمساعدة في جميع تلك التكاليف المخفية.
  6.  يتطلب المزيد من الوقت والجهد

الخدمات المتوفرة للمعلم والطالب


  1.  ادارة درجات الطلاب والتحكم بها ووضعها في تصنيفات لسهولة الوصول اليها.
  2. ادارة الصف وحضور التلاميذ
  3.  تقييم التنفيذ والتغذية الراجعة للأنشطة.
  4.  التواصل بين الطلبة مع بعضهم و مع المدرسين وايضا المدرسون فيما بينهم
  5. تصميم نظام الدروس المتتابعة
  6. ادارة نظام التعاون بين الطلاب في البحوث.
  7.  مشاركة الملفات بين الطلاب والمعلمين.
  8.  امكانية تخصيص انظمة تعليم معينة داخل المقرر حسب ما يريده صاحب المقرر.
  9.  محرك بحوث ودروس خاص بموادك التعليمية.
  10.  ادارة التقارير والبحوث
  11.  استيراد وتصدير البحوث والدروس والمقررات من والى خارج المنصة بكل سهولة.

الخدمات المتوفرة لمدير البرنامج


  1.  نظام توزيع الصلاحيات لمدير البرنامج هو نظام واسع جدا وغير محصور بصلاحيه معينة وهو سهل التحكم وتستطيع عمل العديد من الصلاحيات حسب حاجتك.
  2.  يستطيع مدير النظام رفع ملف خارجي يحتوي اعداد كبيرة من الطلاب لتسجيلهم في النظام وتوفير الوقت.
  3. تعيين المدرسين، والمدرسين المساعدين للمقرر باختلاف الصلاحيات لكل منهم
  4.  يمكن وضع مقررات دراسية متعددة في النظام وتحت تصنيفات متعددة ايضا
  5.  نظام التقييم المستمر للطلاب

تعريف المقرر الإلكتروني


- هو المقرر الذي يتم تقديمه بصوره كامله عن طريق جهاز الكمبيوتر للطلاب الذين لا يحضرون المحاضرات التقليدية.

- وهناك مقررات لا تشترط أن يكون هناك اتصال بشبكة الإنترنت، ومقررات أخرى يتم نشرها على شبكة الإنترنت وتعتمد على مهارات استخدام الإنترنت في دراسة المقرر.

- ويمكن أن يعرف المقرر الإلكتروني بأنه: " أي مقرر يستخدم في تصميمه أنشطة ومواد تعليمية تعتمد علي الحاسب والإنترنت."

أهمية المقرر الإلكتروني بشكل عام

  1. - يستخدم في أي وقت وأي مكان.
  2. - اطلاع الطلاب على المادة العلمية عده مرات.
  3. - الاتصال بكم هائل من المعلومات.
  4. - استخدام عده طرق في التدريس.
  5. - التفاعل بين الطلاب بعضهم البعض والطلاب والمعلم.
  6. - اطلاع الآباء والإدارة على ما يدرسه الأبناء.
  7. - يسهل تصحيح الاختبار.
  8. - يساهم في حل مشكلة نقص أعداد أعضاء هيئه التدريس وتكدس الطلاب
  9. - يتصف بالمرونة ويقدم فرصاً للمراجعة
  10. بالنسبة للمتعلم
  11. - يستطيع المتعلم أن يختار ما يحتاجه من معلومات وخبرات في الوقت وبالسرعة التي تناسبه فلا يرتبط بمواعيد حصص أو جداول دراسية.
  12. - الخصوصية فيعيد ويكرر المتعلم التعلم بالقدر الذي يحتاجه دون شعور بالخوف والحرج.
  13. - يستطيع المتعلم تخطى بعض الموضوعات والمراحل التي قد يراها غير مناسبة.
  14. - يوفر قدر هائل من المعلومات دون الحاجة إلى التردد على المكتبات.
  15. - تنمية مهارات استخدام الكمبيوتر والإنترنت
  16. - يكون للمتعلم دوراً إيجابياً وفعالا في المقرر الإلكتروني.
  17. - يمكن أن يستخدمه طلاب من جميع أنحاء العالم، حيث تتاح لهم الفرصة للتعرف على الثقافات المختلفة.
  18. بالنسبة للمعلم
  19. - لا يضطر لتكرار الشرح عدة مرات بل يوفر وقته وجهده للتوجيه والإرشاد وإعداد الأنشطة الطلابية.
  20. - التركيز على المهارات التي يحتاجها المتعلمون فعليا.
  21. - التركيز على التغذية المرتدة للمتعلم لتوجيهه للمسار الصحيح للتعلم.
  22. - توفير أشكال متنوعة من التفاعل بين المعلم والمتعلم.
  23. - استخدام طرق تدريس متعددة.
  24. - تشخيص الصعوبات التي تواجه الطلاب لنقطة معينة
  25. - يسهل عملية تصحيح الاختبارات والواجبات، ويقدم إحصائيات عن مدى تحصيل وتقدم الطلاب كأفراد وكمجموعة.
  26. بالنسبة للمؤسسة التعليمية
  27. - توفير تكاليف الورق والطباعة والتجليد والتخزين وغيرها، وتقليل تكاليف النشر
  28. - سرعة تحديث المادة التعليمية وتزويد المتعلمين بها في نفس اللحظة.
  29. - سرعة توزيع الكتاب الإلكتروني وتوصيله للمتعلمين في أي مكان.
  30. - سهولة تصحيح الأخطاء لحظة اكتشافها.
  31. - لا يحتاج إلى قاعات دراسية

مكونات المقرر الإلكتروني:

  • صفحة رئيسية للمقرر
  •   المقدمة 
  •  صفحة الأهداف
  •   شاشات التعلم 
  •  التقويم (النشاط)
  •   صفحة الملخص
  •  الاختبار (صفحة تعليمات الاختبار- الاختبار)
  •   صفحة بطاقة الآداء (النتيجة).

مراحل إنتاج المقررات الإلكترونية

أولا: مرحله التحليلAnalysis :

تحديد المشكلة، ومصدرها، والحلول الممكنة لها، وقد تشمل أساليب البحث مثل تحليل الحاجات، تحليل المهام، وتحليل المحتوى، وتحليل الفئة المستهدفة، وتشمل مخرجات هذه المرحلة أهداف التدريس، وقائمة بالمهام أو المفاهيم بالمشكلة والمصادر والمعوقات وخصائص المتعلم وتحديد ما يجب فعله، وتكون هذه المخرجات مدخلات لمرحلة التصميم

ثانيا: مرحله التصميم Design :

تحديد الأهــداف التعليميــة، تحديد وسـائــل التعليم، تحديد ترتيب وتدفق المحتوى، تحديد طرق التقييم، في صورة إلكترونية أو ورقية (سيناريو تعليمي).

ثالثا: مرحله التطوير Development:

الترجمة من الصورة الورقية للسيناريو الى صورة إلكترونية.

رابعا: مرحله التنفيذ Implementation:

يتم في هذه المرحلة عملية التجريب وهي تطبيق المقرر الإلكتروني على مجموعة صغيرة من الطلبة وذلك لحل كل المشكلات اللي قد تواجهنا أثناء الاستخدام الفعلي للمقرر.

خامسا: مرحله التقييم Evaluation:

تقييم مدى فعالية وجودة المقرر ويتم ذلك على مرحلتين:

  1.  التقييم البنائي (المرحلي).
  2.  التقييم الإحصائي (النهائي).
الاسمبريد إلكترونيرسالة